سرطان القولون

Colon cancer is caused by the uncontrolled growth of cells in the colon. It may take years to develop, and at the early stage, there may only be an abnormal growth of tissues known as polys, However, these polyps can then develop into cancer if left untreated or not removed.

عوامل الخطر لسرطان القولون

بالرغم من أن أسباب الإصابة بسرطان القولون غير معروفة ، ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان مثل :

  • التاريخ الشخصي للورم : عادة تكون متواجدة على جدار القولون وتكون غير خبيثة، لكن مع مرور الأيام قد يتحول بعض أنواع الأورام إلى سرطان القولون .
  • العمر : في الأغلب وجدت أن أكثر من 90٪‏ تحدث للأشخاص الذين يبلغون من العمر أكثر من 50 سنة، ولكن قد توجد في الشباب والمراهقين أيضا .
  • التاريخ المرضي للإصابة بداء الأمعاء الالتهابي


(IBD Inflamatory bowel disease) : مرض التهاب القولون التقرحي وداء كرون قد تصبح التهاب مزمن في القولون
وتزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون أكثر .

  • التاريخ العائلي للإصابة بسرطان القولون وخاصة إصابة أحد أفراد الأسرة بسرطان القولون قبل سن ال 60 فقد يزداد خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • عدم ممارسة الرياضة والسمنة قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • التدخين : وجدت دراسات أن المدخنين معرضين لخطر الاصابة بسرطان القولون أكثر من أولئك الذين لا يدخنون 

في بعض الأحيان قد لا توجد أعراض غير طبيعية تشير بالإصابة بسرطان القولون لذا لا يعرف المريض أنه مصاب بالسرطان أو قد تكون الأعراض مشابهة لأعراض أمراض أخرى ، لذا يجب عليك الذهاب للطبيب عند ظهور الأعراض التالية :

  • الإسهال، والإمساك، أو الشعور بالانتفاخ.
  • براز مختلط مع دم أحمر أو غامق اللون.
  • شكل البراز نحيل.
  • الإحساس بعدم الراحة في المعدة، مع حرقان وعسر الهضم وألم.
  • فقدان الوزن لأسباب غير معروفة.
  • التعب أو الضعف.
  • فقر الدم.

فحص التقييم المبدئي أحد الطرق التي تساعد على الوقاية من سرطان القولون وبالاستطاعة التمييز الأورام القابلة للسرطان ، ننصح لكل من الرجال والنساء عندما يبلغون من العمر 50 سنة إجراء فحص التقييم المسبق كالآتي :

  • فحص الكشف عن الدم في البراز (Fecal occult blood test :FOBT) : يمكن فحص عن وجود ورم أو ما إذا كان الورم خبيث أم لا . وإجراء الفحص سنويا يساعد على التقليل من نسبة الوفاة الناجمة عن سرطان القولون ، وبنسبة 18٪‏ في حالة عمل الفحص كل سنتين مرة.
  • فحص باستخدام جهاز التنظير السيني (sigmoidoscope) : عبارة عن أنبوب يدخل خلال فتحة الشرج حتى يصل إلى الجزء الأسفل من القولون للكشف عن الأورام والسرطان والأشياء الغير طبيعية، وبهذه الطريقة يتمكن الطبيب من أخذ خزعة.
  • تنظير القولون : هذه الطريقة تساعد على رؤية داخل القولون بأكمله وبالإستطاعة جمع العينة وارسالها للمختبر للفحص.
  • استخدام مادة الباريوم مع التصوير بالأشعة المقطعية (Double Contrast Barium Eneme and CT scan) : يستخدم هذه الطريقة في حالة لو كان المريض لا يمكن أن يخضع للفحص بالمنظار.

عند تشخيص الحالة المرضية فإن الطبيب يلجأ لعدة طرق للتحقق ما إذا كان سرطان أم لأ ، وإذا كان هناك انتشار لمكان آخر أم لأ ، فإن الطبيب ينظر لعدة عوامل مثل العمر والصحة نوع السرطان شدة الأعراض ونتائج الفحص ويمكن تشخيص سرطان القولون الطرق التالية :

  • خزعة (Biopsy) : أحد الطرق الأكثر دقة لتشخيص سرطان القولون وللتحقق من الجزيئيّة الحيوية للسرطان.
  • فحص الدم : وذلك بفحص عدد كريات الدم الحمراء أو قياس نسبة بروتين CEA
  • (carcinoembryonic antigen) ( المستضد السرطاني الجنيني ).
  • الأشعة المقطعية CT scan : يمكن استخدامها لمراقبة مكان المرض وانتشاره إلى أجزاء مختلفة من الجسم.
  • فحص الموجات فوق الصوتية : عبارة عن فحص بالموجات ذو ذبذبات عالية وهذه الطريقة يمكن معرفة ما إذا كان السرطان انتشر إلى الكبد أو إلى أعضاء أخرى أم لأ.
  • الأشعة السينية للرئتين : فحص ما إذا كان السرطان انتشر للرئتين أم لأ.
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني PET scan : عبارة عن فحص بإعطاء حقنة مادة مشعة و يمتصها الأنسجة والأعضاء ومن ثم يقوم بالتصوير مما يمكن من فحص كامل الجسم.

علاج سرطان القولون تعتمد على فريق من الأطباء في مجالات متنوعة مثل الأطباء الجراحين وأطباء الأشعة والأطباء المتخصصين في مجال السرطان للتخطيط معا لعلاج أفضل وأنسب لكل مريض و العوامل التي تؤثر على اختيار علاج مثل :

  • الحجم والموقع وطبيعة الخلايا السرطانية.
  • مرحلة المرض وانتشار السرطان.
  • الصحة العامة للمريض.
  • العملية.
  • العلاج بالإشعاع.
  • العلاج الكيميائي.
  • استخدام مادة يقتصر مفعوله على الخلايا السرطانية (العلاج المستهدف).
  • العلاج عن طريق تثبيط تكون أوعية دموية جديدة (الأوعية الدموية).

Related Treatments

Doctors Related

Related Centers

Rating score 9.33 of 10, based on 9 vote(s)

Related Health Blogs